06 Mar 2019 Press release Environment under review

إخطار إعلامي: المديرة التنفيذية للأمم المتحدة للبيئة بالنيابة توجه نداءً قوياً قبل انعقاد جمعية الأمم المتحدة للبيئة

Photo by Reuters
  • وجهت المديرة التنفيذية للأمم المتحدة للبيئة بالنيابة، السيدة جويس مسويا، دعوة ملحة للعمل قبل انعقاد الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة.
  • في رسالة إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ناشدت جويس الدول الأعضاء بالتحلي بالشجاعة والتصميم في التصدي لتغير المناخ والتحديات الملحة الأخرى.
  • كما كتبت جويس في الرسالة ’’الأمر المعرض للخطر هنا ‘‘، ’’ هو الحياة والمجتمع، كما يعرفها معظمنا ويتمتع بها اليوم‘‘.

 

نيروبي، كينيا، آذار/مارس 2019: وجهت المديرة التنفيذية للأمم المتحدة للبيئة بالنيابة، جويس مسيو، دعوة قوية للعمل قبل انعقاد انعقاد الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، التي ستجتمع في نيروبي في الفترة من 11 إلى 15 آذار/مارس.

وكتبت السيدة جويس في رسالة إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ’’إن الوقت ينفد‘‘.لقد تخطينا مرحلة التعهدات والمناورات السياسية. لقد تخطينا الالتزامات مع القليل من الشعور بالمساءلة. والأمر المعرض للخطر هنا هو الحياة والمجتمع، كما يعرفها معظمنا ويتمتع بها اليوم.

وتأتي هذه الدعوة في الوقت الذي يستعد فيه وزراء البيئة من جميع أنحاء العالم للسفر إلى نيروبي للمشاركة في المنتدى البيئي الأعلى مستوى في العالم. ومن المتوقع أن تتناول المفاوضات في الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة قضايا حرجة مثل وقف إهدار الغذاء، وتشجيع انتشار السيارات الكهربائية، ومعالجة أزمة التلوث البلاستيكي في محيطاتنا، من بين العديد من التحديات الملحة الأخرى.

وكتبت مسويا في رسالتها ’’إنه قد حان الأوان لكي نرسم ملامح حقيقية للتحولات الأساسية التي ستكون ضرورية للحفاظ على الحياة البشرية التحولات في نظمنا الغذائية، وأنظمة الطاقة، -وأنظمة إدارة النفايات، والأنظمة الاقتصادي-وفي الواقع أنظمتنا المتعلقة بالقيمة.

وقد حددت مسويا خمس نقاط دخول رئيسية لقيادة التغيرات التحولية التي يتطلبها الكوكب: الدائيرة، وصفقة جديدة من أجل الطبيعة، والمدن، والتبريد النظيف، والطاقة المتجددة.

’’وإذا كنا قادرين على إحداث تغيير منهجي عبر هذه المجالات، فسوف نساهم في إخراج الشعوب من براثن الفقر وبناء عالم أكثر أمانا وصحة وأكثر إنصافا.  لأنه من خلال حماية الكوكب كما رأينا في مناسبات عديدة فإننا نحمي شعوبه أيضا.

 

واستناداً إلى موضوع الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، لفتت مسويا الانتباه إلى الفرص العديدة التي يمكن إيجادها في التحول إلى عالم أكثر استدامة.

وذكرت مسويا في رسالتها ’’ستأتي بعض الحلول الهامة لأزمة المناخ- وفقدان التنوع البيولوجي، والعديد من التحديات الأخرى - من خلال الابتكار. ولدينا أدلة على أن السياسات المتقنة التصميم يمكن أن تؤدي إلى بدء الابتكار وتساعد على نشر التكنولوجيات الجديدة الحيوية بوتيرة وعلى نطاق يبدو مستحيلا  قبل جيل مضى.‘‘

واختتمت مسويا هذه الرسالة بتوجيه نداء قوي ومباشر للدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وحثهم على حضور الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة مع التخلي بالشجاعة والتصميم على الكفاح من أجل مستقبل مستدام.

’’دعونا نعمل جميعا معا  لإيجاد الحلول بإصرار، الأمر الذي سيحول مستوى طموحنا. ودعونا نناضل من أجل إصدار القرارات التي تتطلب منا جميعا بما في ذلك - الأمم المتحدة للبيئة، ودولنا الأعضاء، وشركائنا في المجتمع المدني والقطاع الخاص، ومواطنينا- أن نقوم بهذه الأنواع من التغييرات التي تحتاجها البشرية لتزدهر.‘‘

نبذة عن جمعية الأمم المتحدة للبيئة

تعتبر جمعية الأمم المتحدة للبيئة المنتدى البيئي الأعلى مستوى في العالم، حيث يحضرها رؤساء الدول، ووزراء البيئة، والرؤساء التنفيذيين للشركات متعددة الجنسيات، والمنظمات غير الحكومية، والناشطين في مجال البيئة، وغيرهم، لمناقشة الالتزامات العالمية لحماية البيئة والتعهد بتنفيذ هذه الالتزامات. إن الجمعية هي أفضل فرصة لتتبع آخر التطورات في السياسات والإجراءات البيئية، والإعلام بشأن القصص الجديدة في مجال البيئة، ومقابلة الأشخاص في السلطة، والمبتكرين البيئيين الأبرز في العالم والذين يعرضون حياتهم وسب عيشهم للخطر ما لم نبدأ السير في طريقنا نحو الاستهلاك والإنتاج المستدامين. تجمع الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في إطار الموضوعين التوأميين وهما: إيجاد حلول مبتكرة للتحديات البيئية، والاستهلاك والإنتاج المستدامين، بهدف إلهام الأمم والشركات والأفراد بشأن #إيجاد_حلول_مبتكرة، وإلقاء نظرة نقدية على كيفية إنتاجها واستهلاكها.

لمزيد من المعلومات، والترتيب للمقابلات الصحفية، وتفاصيل وثائق تفويض الممثلين، يرجى التواصل مع:

 

شاري نيجمان، قسم الأخبار والإعلام في الأمم المتحدة للبيئة  [email protected]  +254 720673046

موسيز أوساني، قسم الأخبار والإعلام في الأمم المتحدة للبيئة  [email protected] Moses Osani, UN environment News and Media,