20 Nov 2018 Statement Sustainable Development Goals

بيان من إريك سولهايم المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة

لقد تلقيت التقرير النهائي الخاص بمراجعة السفريات الرسمية الذي أصدره مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة. وطوال هذه العملية – كنت ولازلت ملتزما – بالقيام بما أعتقد أنه في مصلحة الأمم المتحدة للبيئة والمهمة التي نحن بصدد تحقيقها.

ولهذا السبب، وبعد تفكير عميق وبالتشاور الوثيق مع الأمين العام للأمم المتحدة، قررت التنحي عن منصبي كمدير تنفيذي للأمم المتحدة للبيئة اعتبارا من 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018. وقد أخبرت الأمين العام قبل لحظات بهذا القرار وقلبي يشعر بحزن. وأخبرني الأمين العام أنه سيقوم قريباً بتعيين مسؤول يدير شؤون المنظمة حتى يتم تعيين مدير تنفيذي جديد.

ويحدوني أمل صادق في أن يصب هذا التنحي في مصلحة الأمم المتحدة للبيئة والأمم المتحدة بصورة عامة. وعلى الرغم من التحديات التي نواجهها هذه اللحظة، إلا أنني آمل أن يفخر كل واحد منكم بما حققناه معًا من نجاحات.

فبدءا من الإعلان التاريخي الذي أدلى به رئيس الوزراء الهندي مودى للتخلص التدريجي من استخدام المواد البلاستيكية، والقائمة المتزايدة باستمرار من البلدان التي صدقت على تعديل كيغالي، أكبر تجمع على الإطلاق لقادة العالم بشأن مناقشة قضية التلوث في الدورة الثالثة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة وشراكاتنا المدهشة في مجال الزراعة القائمة على الطبيعة في دول مثل إندونيسيا والهند، وصولا إلى التوقيع الرائع لاتفاقية تضم 12 بلدا تضمن الحقوق البيئية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي - يمكننا أن نفخر كثيرا بإنجازاتنا وزخم العمل الذي أنشأناه. لقد دعمنا الكثير من الجهود العظيمة الأخرى بما في ذلك اتفاقية ميناماتا، ومنبر الاتحاد الأوروبي حول البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة المفردة والعديد من الشراكات المبتكرة مع القطاع الخاص.

سأبقى صديقاً وفياً للأمم المتحدة للبيئة ولجميع الأفراد الرائعين والمهنيين المخلصين الذين كان لي شرف للعمل معهم.