11 Mar 2019 Statement Disasters & conflicts

بيان المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة بالنيابة بشأن تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية

كان تحطم طائرة الخطوط الجوية الأثيوبية رحلة رقم ET 302 بمثابة خسارة فادحة للأمم المتحدة ولدولنا الأعضاء وللمجتمع البيئي.

وأعلن المجتمع البيئي الحداد اليوم على أرواح الضحايا في الطائرة المنكوبة. وكان العديد من أولئك الذين فقدوا حياتهم في طريقهم لتقديم الدعم والمشاركة في جمعية الأمم المتحدة للبيئة. لقد فقدنا موظفين من الأمم المتحدة ومندوبين شباب يسافرون إلى الجمعية وعلماء مخضرمين وأعضاء في الأوساط الأكاديمية وشركاء آخرين.

وننضم إلى الأمين العام في الإعراب عن تعازينا القلبية لعائلات وأحباء جميع الضحايا الذين قضوا نحبهم في هذه المأساة.

وسيقوم جميع المشاركين في جمعية الأمم المتحدة للبيئة بتكريم الضحايا وتذكرهم في جميع الاجتماعات والجهود التي ستبذل خلال هذا الأسبوع.

كما أن الأمم المتحدة على اتصال بالسلطات الإثيوبية وتعمل عن كثب معهم لتحديد التفاصيل المتعلقة بموظفي الأمم المتحدة الذين فقدوا أرواحهم في هذه المأساة. نحن نقوم بتوفير مخصصات لمساعدة عائلات الضحايا، وتقديم المشورة وتعبئة أي دعم آخر قد يكون ضروريا في هذا الوقت العصيب.