16 Mar 2018 Story Transport

ظهور تطبيق مشاركة ركوب الدراجات التي أصدرته الأمم المتحدة لأول مرة في أسبوع الهواء النظيف في آسيا والمحيط الهادئ

سيتم إطلاق تطبيق جديد لتطبيقات الهاتف المحمول يسمى تطبيق مشاركة ركوب الدراجات UN Rideshare، من بنات أفكار مكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومقره بانكوك ، وسيتم عرضه خلال أسبوع الهواء النظيف، الذي سيعقد في بانكوك من 19 إلى 23 مارس. ويعد التطبيق من بين عدد من الابتكارات المتميزة التي ستظهر خلال الأسبوع، بما في ذلك الدراجات التي توفرها شركة موبايك Mobike ، ومستشعرات التلوث من شركة كلاريتي موفمينت Clarity Movement، وتجربة الواقع الافتراضي مع التلوث، بما في ذلك تلوث الهواء والبلاستيك.

ويركز أسبوع الهواء الظيف على إيجاد الحلول، وسيجمع قادة من الحكومات والقطاع الخاص، والخبراء، والمجتمع المدني، وكبار الشخصيات المؤثرة والمشاهير لمناقشة أحدث العلوم وأفضل الطرق لمعالجة التلوث على المستويين الوطني والمحلي. وسيحضر الاجتماع ديا ميرزا سفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة للبيئة في الهند وفيجاي شيكار شارما وراعي لأمم المتحدة للبيئة للهواء النظيف، مؤسس أكبر مجموعة للخدمات المالية المتنقلة في الهند، شركة بايتيم Paytm.

Rideshare
A screenshot of the Rideshare app. (UN Environment)

وقال ديشين تسيرنغ ، الممثل الإقليمي والمدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للبيئة في آسيا والمحيط الهادئ "نحن نعلم جميعا أن تلوث الهواء مدمر لصحتنا وبيئتنا وله عواقب وخيمة على الاقتصادات". "نحن المنطقة التي تتأثر بهذا على نحو أكثر حدة، ومن الأهمية أن نتخذ إجراء حيال ذلك. وفي العام الماضي، تعهدت دول عديدة حول العالم بتنظيف هواءنا وأرضنا ومياهنا وذلك خلال اجتماعات جمعية الأمم المتحدة للبيئة. ويحدونا الأمل في أن يكون هذا الأسبوع حافزًا للحلول التحويلية حتى يتسنى للأشخاص في هذه المنطقة، إذا كان بإمكاني استخدام لعبة التورية، أن يتنفسوا بسهولة.

ومن المرجح أن يتوفر تطبيق Rideshare، والذي هو حاليًا في مرحلة الاختبار التجريبي، في متاجر التطبيقات في شهر أبريل. وسوف يسمح - ويؤمل أن يشجع - موظفي الأمم المتحدة على ترك سياراتهم في منازلهم وأن يستخدموا الدراجات في الذهاب من وإلى العمل.

وقال لي هوايون، مدير المشروع في مكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات: "نحن الآن بصدد اختبار هذا التطبيق في الأمم المتحدة ويمكن تطبيقه على المجتمعات الأخرى والمنظمات الدولية." "إنه يتماشى مع أهداف تغير المناخ والتنمية المستدامة في الحد من الانبعاثات وكفاءة استخدام الموارد. كما أنه مفيد أيضًا للترابط المجتمعي لأنه يوفر للناس فرصة للالتقاء بالآخرين في الأمم المتحدة وفي المجتمع".

وقال رياست أولاه، من مكتب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع للأمم المتحدة، إن تلك السلامة هي عنصر تم أخذها في الاعتبار عند تصميم التطبيق. وأضاف: "لقد ركز التطبيق على المجتمعات لأنك إذا كنت تعرف أن الشخص الذي يستخدم الدراجة من نفس المنظمة أو المجتمع، فأنك ستشعر بالأمان أثناء ركوب الدراجات معه أو معها".

وفقا رياست أولاه، تم تصميم التطبيق لجعله سهل الاستخدام لأصحاب السيارات والركاب. ويضيف الأشخاص الذين لديهم سيارات رخصة مركباتهم، والعدد الذي يمكنهم حمله، والوجهة والطريق الذي يسلكونه، بما في ذلك نقاط التوقف. يختار الركاب الوقت الذي يريدون استخدام الدراجة ويقوم النظام بإرسال إشعار لهم. يمكن لأصحاب السيارات أيضا إرسال الملاحظات.

وسيضم أسبوع الهواء النظيف في منطقة آسيا والمحيط الهادئ سلسلة من الفعاليات، بدءاً من عيادة تحدّي نمط حياة منخفض الكربون وورشة عمل عن التلوث والتقييمات الصحية. وسيشمل الأسبوع أيضاً جلسات توعية حول الوقود والسيارات النظيفة، وحواراً حول مضاعفة الاقتصاد في استهلاك الوقود، والمنتدى المشترك لشراكة الهواء النظيف لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، والذي سيعقد فعاليات جانبية تبحث في تعزيز مراقبة نوعية الهواء باستخدام التقنيات الناشئة.

لمزيد من المعلومات:  [email protected], +66817001376