22 May 2018 Story Ecosystems

تفاؤل كبير: تقرير يتنبأ بمستقبل صحي للتنوع البيولوجي

يتيح اليوم الدولي للتنوع البيولوجي الذي يحتفل به في 22 مايو فرصة للتأمل في تحديات وفرص التنوع البيولوجي قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة الرئيسي للتنوع البيولوجي في مصر في نوفمبر 2018.

إن الاتجاهات العالمية نحو تحقيق الاستقرار السكاني والتخفيف من حدة الفقر والتحضر تعيد صياغة مستقبل الحفاظ على التنوع البيولوجي وتقدم أملاً جديدًا للحياة البرية والأماكن البرية في العالم، وذلك وفقًا لتقرير متفائلة ومفاجئ نشر حديثًا في مجلة بيو ساينس BioScience

وتشير الصحيفة التي جاء مقالها تحت عنوان "من عنق الزجاجة إلى إحراز تقدم: التحضر ومستقبل حفظ التنوع البيولوجي"، إلى أن الاتجاهات الديموغرافية والاقتصادية العالمية التي أدت إلى تدمير غير مسبوق للبيئة، وللمرة الأولى في العصر الحديث، قد أصبحت الآن توفر الظروف الضرورية لتحقيق النهضة محتملة للطبيعة.

ويعتقد كثير من الناس أن عدد سكان الأرض سيتزايد بصورة دائمة، لكن يشير المؤلفون - وهم ثلاثة خبراء في جمعية المحافظة على الحياة البرية في نيويورك - إلى أن التحول الديمغرافي قد بدأ بالفعل. فقد انخفض معدل النمو في عدد السكان في العالم منذ الستينات.

ويشير ملخص الورقة إلى "استخلاص استدلالات معقولة من الأنماط الحالية، يمكننا أن نتنبأ بأنه بعد 100 عام من الآن، يمكن أن يسكن الأرض ما بين 6 و 8 مليارات نسمة، مع عيش عدد قليل جدا منهم في فقر مدقع، يعيش معظمهم في البلدات والمدن، ويشارك جميعهم في اقتصاد السوق الذي يكون متداخل ويقوم على التكنولوجيا.

إن التحضر الجيد يعد أمرا ضروريا. وتقود المدن الناس إلى اختيار أن تكون لديهم عائلات أصغر، كما أن زيادة دخل الحضر من العمل في المدينة يعني أن الناس يمكنهم اختيار الحفاظ على الطبيعة، وليس تدميرها، من خلال الخيارات حول ما يشترونه وطرق معيشتهم.

تقود هذه الاعتبارات المؤلفين إلى اقتراح أنه في غضون جيلنا، أو الجيل الذي سيعقبه، وإذا ما اتخذ المجتمع الخطوات الصائبة الآن، يمكن أن تكون هناك إمكانيات "لإعادة التوحيد" لم تكن متصورة للأجيال السابقة من المحافظين على البيئة.

image

ضرورة تنوع الطبيعة لبقاء الإنسان ورفاهه

توفر الطبيعة شبكة معقدة للغاية من الكائنات الحية متوازنة بشكل دقيق ومتكيفة لسكن المناطق المناخية والجغرافية المتنوعة على كوكبنا.ويعد  العديد من هذه العلاقات المعقدة غير مفهوم - وهذا سبب إضافي لحماية هذه الثروة الطبيعية.

يعتمد البشر، مثل الأنواع الأخرى من الحيوانات، على الطبيعة بكل تنوعها من أجل قوتنا وبقائنا.

وفي حين يمكن أن تكون الطبيعة مميتة (يمكن للإنسان أن يغرق في المحيط، أو أن يأكله أسد، أو يُقتل من قبل زملائه)، فإننا نستفيد أيضًا من الطبيعة بطرق لا تعد ولا تحصى، والتكنولوجيا تفتح فرصًا جديدة. وإليك مثالين صغيرين:

  • اكتشف العلماء الطحالب التي تعمل على تصفية الزرنيخ من الماء، مما يجعلها آمنة للشرب
  • وقد ألهمت أجنحة طائر البومة تصاميم أكثر هدوءًا لتوربينات الرياح

بوصلة قانونية

الصك القانوني الرئيسي للتصدي للتهديدات التي يتعرض لها التنوع البيولوجي هو معاهدة دولية تعرف باسم اتفاقية التنوع البيولوجي. وتتمثل أهداف هذه الاتفاقية الرئيسية الثلاثة فيما يلي: حفظ التنوع البيولوجي؛ الاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي؛ والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدام الموارد الجينية. ووردت هذه الأهداف في بروتوكولي ناغويا وكارتاغينا وأهداف أيشي للتنوع البيولوجي.

image

بدأ نفاذ بروتوكول ناغويا - كوالالمبور التكميلي بشأن المسؤولية والتعويض في بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية في 5 مارس 2018. ويهدف إلى المساهمة في حفظ التنوع البيولوجي واستخدامه المستدام من خلال توفير القواعد والإجراءات الدولية في مجال المسؤولية والجبر التعويضي المتعلقة بالكائنات الحية المحورة.

ويتمثل موضوع اليوم الدولي للتنوع البيولوجي لهذا العام الذي يُحتفل به في 22 مايو في" الاحتفال بمرور 25 عاماً على بدء العمل بشأن التنوع البيولوجي". ويصادف هذا اليوم الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لبدء نفاذ الاتفاقية كما أنه يبرز التقدم المحرز حتى الآن.

واستخدمت كريستيانا باسكا بالمر، الأمينية التنفيذية للاتفاقية، رسالة يوم الأرض هذا العام لتسليط الضوء على خطر التلوث البلاستيكي على التنوع البيولوجي، مشيرة إلى أنه بموجب الهدف 8 من أهداف أيشي للتنوع البيولوجي "ينبغي خفض مستويات التلوث إلى مستويات لا تضر بوظيفة النظام البيئي والتنوع البيولوجي".

"التغلب على التلوث البلاستيكي" هو موضوع يوم البيئة العالمي في 5 يونيه

موارد إضافية:

موجز سياسة التنمية المستدامة في مجال البيئة التابع للأمم المتحدة حول التنوع البيولوجي https://environmentlive.unep.org/sdgpolicybrief

من عنق الزجاجة إلى إحراز تقدم: التحضر ومستقبل حفظ التنوع البيولوجي

قصة العام الماضي يمكن للسياحة المساعدة في الحفاظ على التنوع البيولوجي

قصة حديثة عن تأثير تغير المناخ على الحياة البرية تتفوق عليها عن طريق تغير المناخ

دراسة عن النظام الدولي للتنوع البيولوجي (IPBES): يحذر علماء البيئة من أن التنوع البيولوجي ومساهمات الطبيعة تواصل التدهور الخطير