11 Mar 2019 Story Disasters & conflicts

رسالة تعزية ومواساة لوفاة زميلنا فيكتور تسانغ

image

نشعر بعميق الحزن والأسى للإعلان عن فقدان زميلنا فيكتور شانغاي تسانغ، الذي كان ضمن ضحايا الطائرة المنكوبة للخطوط الجوية الأثيوبية التي تحطمت صباح يوم 10 آذار/ مارس 2019 قرب مدينة أديس أبابا، بإثيوبيا.

وفاة فيكتور تعد خسارة كبيرة، ليس فقط بالنسبة للأمم المتحدة للبيئة، ولكن بالنسبة لأسرة الأمم المتحدة ككل. كان سفيرا عظيما للمنظمة، مجسدا روحها ومثلها العليا.

انضم فيكتور، وهو مواطن من هونغ كونغ، الصين، إلى برنامج الأغذية العالمي كمتدرب في عام 2011. ثم انضم إلى برنامج الأمم المتحدة للبيئة في عام 2015، حيث عمل كمسؤول برنامج في وحدة الشؤون الجنسانية والضمانات.

تولى فيكتور هذا المنصب بحماس، سعياً إلى تحقيق نجاح بشأن مشاريعنا المتعلقة بالشؤون الجنسانية. لقد شهدنا على عمله المتفاني الذي كان ينمو ويزدهر مع دمج نظام علامات التمييز الجنساني في الأمم المتحدة في برامج خفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراج وتدهور الغابات ومرفق البيئة العالمية.

وفي العام الماضي، تولى فيكتور دور مسؤول السياسة بشأن التنمية المستدامة، بكل تركيز وتفاني. وفي أقل من عام، ومن خلال جهوده، أنشأ مركز أهداف التنمية المستدامة الذي جمع زملاء من جميع أنحاء الأمم المتحدة للبيئة. وبفضل جهود مبادرة فيكتور، تمكنا من إجراء محادثات يومية حول أهداف التنمية المستدامة وعلاقتها بالبيئة. وفي ما تبين أنه كان آخر مساهماته - وتقديرًا كبيرًا - في عملنا، قام فيكتور بحشد فريق من المتدربين والموظفين ذوي الخبرة لتعزيز محادثات الابتكار في أهداف التنمية المستدامة في جمعية الأمم المتحدة للبيئة التي تعقد هذا الأسبوع في نيروبي.

image

لقد جسّد فيكتور الأهداف العالمية للأمم المتحدة، لا سيما فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين. وساهم فيكتور بدوره كفرد في تحديد أهداف أعمالنا. سوف يتذكره جميع الزملاء الذين عملوا معه وشهدوا على تفانيه في عمله. لقد كان فيكتور أفضلنا تفانيا في العمل، وسنشتاق إليه بشدة.

وترك فكتور بعد وفاته زوجته، الحامل في طفلهما الثاني، وابنه أوليفر باراك.