24 Sep 2018 Story Sustainable Development Goals

أبطال الأرض الشباب، الفائز بالجائزة عن منطقة أفريقيا

شادي رباب الفائز بجائزة أبطال الأرض الشباب عن منطقة أفريقيا. جائزة أبطال الأرض الشباب برعاية شركة كوفيسترو

شادي رباب هو بطل من أبطال الأرض الشباب والفائز بالجائزة عن منطقة أفريقيا. وهو مؤسس منتجات رباب الأقصر الموسيقية، والمؤسس المشارك لفرقة موسيقى الملكوت.

تحويل القمامة إلى آلات موسيقية: نشر لغة عالمية

يقول شادي، لقد رأيت في الأقصر، بمصر، العديد من الأطفال يجمعون القمامة لبيعها لتجار جمع القمامة. وقد طُلب من هؤلاء الأطفال تسلق جبال من النفايات من أجل جمعها ومن ثم إعطائها لتجار جمع القمامات، الذين يبيعون هذه النفايات لشركات إعادة التدوير. وللأسف لا يرى الأطفال فوائد هذا العمل. حيث يسيطر التجار على هؤلاء الأطفال المساكين. في بعض الأحيان يصرخ هؤلاء التجار في وجه الأطفال وقد يسيئون معاملتهم جسديا.

يجب أن يكون الأطفال أحرارًا. ويجب أن يقضوا أيامهم في بيئة آمنة، ويجب أن يذهبوا للتعلم في المدرسة، وأن يواصلوا تعليمهم، ويجب أن يتعلموا الفن والموسيقى.

الموسيقى هي لغة عالمية توحد الإنسانية وتحركها نحو مستقبل أكثر استدامة. وبصفتي فنانًا ورسّامًا مصريًا، فأنا شغوف بالموسيقى وأحب صنع الآلات الموسيقية. إنني مفتون بالآلات الموسيقية المصنوعة في مختلف الأماكن وأحب أن يكون لديّ مكتبة كبيرة لجمع هذه الآلات الموسيقية من البلدان البعيدة، يكون لكل آلة صوت مختلف.

الموسيقى هي لغة عالمية

عندما كنت أصغر سنا، تركت عائلتي التس تعيش في وادي نهر النيل لمتابعة دراستي الأكاديمية في مجال الفنون الجميلة في مدينة الأقصر. وهناك لاحظت لأول مرة أكوام القمامة التي كانت تحاصر شوارع المدينة. لقد شعرت بالإحباط بسبب النظر إلى بيئتنا كمخلفات. فبدلاً من التخلص من زجاجتين أو ثلاث زجاجات مياه في اليوم، بدأت بالنظر إلى هذه النفايات والتفكير في استخدامها في صنع آلات موسيقية محتملة مثل المزامير أو الباسونات أو الخيوط المستخدمة في الآلات الموسيقية وغيرها من آلات القصب الخشبي – ومن ثم توصلت إلى فكرة.

يشكل الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 سنة ربع سكان مصر: أي حوالي 19 مليون شاب. ويعد ثلث الشباب الذين تتراوح اعمارهم ما بين 15-24 عاطلون عن العمل. ويضطر العديد من الشباب قبول العمل بأجور منخفضة، وفي ظروف عمل غير منتظمة وغير آمنة، في محاولة لكسب قوتهم لتغطية نفقاتهم. وعلى الرغم من أن نصف الشباب المصريين يدركون أن مباشرة الأعمال الحرة هي خيار مهني يستحق التقدير، إلا أنهم لا يعرفون من أين يبدأون.

وتمثل كان إدراكي في: لماذا لا نظهر للشباب أن الجميع يمكن أن يقود التغيير؟ إعادة تدوير وإدارة النفايات يجلب فرصًا هائلة للمجتمعات المحلية. فبدلا من المشي في وحل من القمامة، يمكن للأطفال صنع الآلات الموسيقية من هذه القمامة وتعلم اللغة العالمية للموسيقى. ومع الحماس المكتشف حديثا، قررت أن أحقق حلمي وأجعله حقيقة: وهو تشكيل فرقة موسيقية مكونة  من الأطفال جامعي النفايات في الأقصر، وعزف مقطوعات موسيقية جميلة من النفايات المعاد تدويرها. وهكذا حولت منزلي إلى ورشة لإعادة تدوير النفايات.

خطوات صغيرة نحو إحداث تغيير كبير

قمت بتأسيس منتجات رباب الأقصر الموسيقية، بتمويل محدود. كان المكان صغيرا، لكن رؤيتنا المشتركة كانت الدافع لنا: لإلهام الشباب من أجل خلق مبادرات يقودها المجتمع من أجل توفير بيئة مستدامة وسبل عيش مستدامة. كنا متحدين من خلال شغفنا الكبير بالفن وتجاربنا والمرح والتعلم.

نحن نهدف إلى العمل مع الأطفال المحرومين في جميع أنحاء المنطقة، ونهدف إلى تعليمهم صنع الآلات الموسيقية من النفايات - ليس فقط من أحل خلق فوائد بيئية - ولكن لتشجيع مهارات مبائرة الأعمال الحرة.

ويتمثل هدفنا في تحفيز الابتكار وتشجيع الاستخدام المبتكر للأشياء المهملة. ومن خلال تحويل النفايات إلى آلات موسيقية، يمكننا أيضاً تحويل حياة الأطفال والمجتمع والبيئة إلى الأفضل.

انضموا إلينا على مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة رحلة أبطال الارض الشباب  #أبطال_الأرض #أبطال_الأرض_الشباب. #YoungChamps #EarthChamps