05 Jun 2018 Press release Cities and lifestyles

تقرير جديد يقدم توقعات عالمية بشأن الجهود المبذولة للتغلب على التلوث البلاستيكي

  • تقرير جديد تصدره الأمم المتحدة للبيئة يفحص حالة التلوث البلاستيكي في عام 2018.
  • يقدم التقرير أول تقييم عالمي شامل للإجراءات الحكومية المتخذة لمكافحة التلوث البلاستيكي.
  • يتضمن التحليل أفضل الممارسات والدروس المستفادة من دراسات الحالات المتعلقة بحظر وفرض رسوم على الاستخدام الأحادي للبلاستيك وغيرها من أشكال التدخل الحكومي.
  • خبراء الأمم المتحدة يقترحون خارطة طريق من عشر خطوات لصانعي السياسات.                                                                                                                      

نيو دلهي، 5 يونيه 2018 – أصدرت الأمم المتحدة للبيئة اليوم تقرير جديد عن الزخم المتزايد فيما يتعلق بالجهود العالمية لمعالجة التلوث البلاستيكي. ويشير التقرير الذي يعد الأول من نوعه إلى ان الحكومات تعمل على زيادة وتيرة التنفيذ ونطاق العمل للحد من استخدام البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة.

وفي إطار ما هو أول استعراض شامل لـ "حالة البلاستيك"، جمعت الأمم المتحدة للبيئة تجارب وتقييمات لمختلف التدابير واللوائح للتغلب على التلوث البلاستيكي في تقرير: " البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة: خريطة طريق لتحقيق الاستدامة"

وتقدم هذه النظرة العالمية، التي وضعت بالتعاون مع الحكومة الهندية ووزارة البيئة والغابات وتغير المناخ، دراسات حالة تم جمعها من أكثر من 60 دولة. ويحلل التقرير العلاقات المعقدة فيما يتعلق باقتصادنا البلاستيكي ويقدم طريقة لإعادة التفكير في كيفية إنتاج العالم للمواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة واستخدامها وإدارتها.

ومن بين التوصيات التي وردت في التقرير هي اتخاذ إجراءات محددة يمكن أن يتخذها واضعو السياسات لتحسين إدارة النفايات، وتعزيز البدائل الصديقة للبيئة، وتوعية المستهلكين، وتمكين استراتيجيات التخفيض الطوعية والنجاح في تنفيذ الحظر أو فرض رسوم على استخدام وبيع المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة. وقام كل من السيد نارندرا مودي رئيس الوزراء الهندي، والسيد إريك سولهايم المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة بإطلاق التقرير في نيودلهي اليوم، بمناسبة الاحتفال بيوم البيئة العالمي.

وقال السيد إريك سولهايم المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة في مقدمة التقرير " يظهر التقييم أن اتخاذ إجراء بشأن مشكلة البلاستيك يمكن أن يكون غير مؤلم ومربح – مع تحقيق مكاسب هائلة للناس والكوكب، الأمر الذي سيساعد على تجنب التكاليف المكلفة لمشكلة التلوث من المصدر. وأصاف " لا يمثل البلاستيك في حد ذاته مشكلة، لكن تتمثل المشكلة في كيفية استخدامنا له".

ومن بين النتائج الرئيسية، يشير التقرير إلى أن الرسوم المفروضة والحظر الحكومي - حيث تم التخطيط لها وتنفيذها بشكل صحيح - كانت من بين أكثر الاستراتيجيات فعالية للحد من الإفراط في استخدام المنتجات البلاستيكية التي تستخدم لمة واحدة. ومع ذلك، يشير التقرير إلى الحاجة الأساسية إلى تعاون أوسع نطاقا من جانب أصحاب المصلحة في القطاعين التجاري والخاص، حيث يقدم خارطة طريق للحلول الأولية، بما في ذلك توسيع نطاق مسؤولية المنتِج وتقديم الحوافز لتبني نهج أكثر تعميما للاقتصاد في إنتاج واستهلاك المواد البلاستيكية.

ويقر التقرير بأن ممارسات توليد وإدارة النفايات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد تختلف من منطقة إلى أخرى. في حين أن اتخاذ أي تدبير واحد ضد التلوث لن يكون فعالا بنفس القدر في كل مكان، ويحدد مؤلفو التقرير 10 خطوات عالمية لصانعي السياسة لمعالجة هذه القضية في مجتمعاتهم.

وتحت شعار "التغلب على التلوث البلاستيكي"، يصدر يوم البيئة العالمي لعام 2018 دعوة للعمل للأفراد والحكومات والقطاعين العام والخاص لدراسة الحلول المشتركة للحد من العبء الثقيل للتلوث البلاستيكي على أماكننا الطبيعية، والحياة البرية وصحتنا جميعا.

ملاحظة للمحررين

لمزيد من المواد الإعلامية يرجى الضغط هنا

للاستفسارات الإعلامية يرجى التواصل مع كيث ويلير، رئيس قسم الأخبار والإعلام في الأمم المتحدة للبيئة keith.weller@un.org

نبذة عن الأمم المتحدة للبيئة

تعد الأمم المتحدة للبيئة الصوت العالمي الرائد في مجال البيئة. فهي توفر القيادة وتشجع إقامة الشراكات الشراكة في مجال رعاية البيئة عن طريق إلهام وإعلام وتمكين الأمم والشعوب لتحسين نوعية حياتهم دون المساس بأجيال المستقبل. وتعمل الأمم المتحدة للبيئة مع الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني ومع كيانات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جميع أنحاء العالم.

نبذة عن يوم البيئة العالمي

يوم البيئة العالمي هو أكبر احتفال بيئتنا كل عام،

منذ بدء الاحتفال بيوم البيئة العالمي في عام 1974، نمى الاحتفال بهذا اليوم ليصبح منصة عالمية للتوعية العامة التي يتم الاحتفال بها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. للمزيد من المعلومات، زوروا موقعنا http://www.worldenvironmentday.global/ar