20 Sep 2019 Press release Climate change

الحركة الطلابية العالمية فرايدي فور فيوتشر تفوز بجائزة أبطال الأرض للأمم المتحدة تقديرا لمطالبها بالعمل المناخي

  • حصلت الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر، على أسمى الجوائز البيئية التي تمنحها الأمم المتحدة في مجال البيئة في فئة الإلهام والعمل
  • مُنحت الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر الجائزة تقديرا لدورها في تسليط الضوء على الآثار المدمرة لتغير المناخ

نيويورك، 21 سبتمبر 2019 – حصلت فرايدي فور فيوتشر، وهي حركة طلابية عالمية ديناميكية مستوحاة من الناشطة السويدية العاملة في مجال المناخ غريتا ثونبرج، على جائزة أبطال الأرض لعام 2019 ، وهي أسمى الجوائز البيئية التي تمنحها الأمم المتحدة في مجال البيئة.

ومنح برنامج الأمم المتحدة للبيئة الجائزة إلى الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر في فئة الإلهام والعمل.

تم تكريم فرايدي فور فيوتشر تقديرا لإضفاء الحيوية على الحوار العالمي حول تغير المناخ في الوقت الذي تغلق فيه بسرعة نافذة الفرص لتجنب أسوأ آثار ارتفاع درجات الحرارة. وقد انضم الملايين من الناشطين المتحمسين إلى الحركة للإصرار على سماع أصواتهم.

وينزل الطلاب من جميع أنحاء العالم كل يوم جمعة إلى الشوارع للمطالبة بأن يبذل السياسيون المزيد من الجهد للاعتراف بحقيقة وشدة التغير المناخي والتصرف بناء عليه. وقد جذبت هذه المسيرات العادية أكثر من مليون شاب في أكثر من 100 دولة.

“وقالت إنغر أندرسون، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة "جلبت الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر شغفًا وأملًا وإلحاحًا في جهودنا للتصدي لأسوأ آثار تغير المناخ، إن هؤلاء الشباب هم مصدر إلهام وأصوات رائدة تذكرنا بأن ما نفعله اليوم - أو نفشل في فعله - سيكون له عواقب في المستقبل.

إنهم يفهمون أننا في سباق من أجل الحفاظ على حياتنا. يجب أن يلهمنا الشباب جميعًا لبذل قصارى جهدنا للتصدي لحالة الطوارئ المناخية - نحن نتجاهلهم على مسؤوليتنا ".

بدأت الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر بعد أن شاركت ثونبرغ في احتجاج أمام البرلمان السويدي لمدة ثلاثة أسابيع في عام 2018 للفت الانتباه إلى حالة الطوارئ المناخية. مستوحاة من مثالها، بدأ طلاب آخرون حول العالم في تنظيم احتجاجاتهم الخاصة.

وستحضر ثونبرغ قمة العمل المناخي التي يعقدها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في نيويورك في 23 سبتمبر، بعد أن عبرت المحيط الأطلسي في يخت سباق خالٍ من الكربون لتجنب السفر جواً، وسوف تقبل الجائزة نيابة عن الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر في حفل في نيويورك في 26 سبتمبر.

وحث الأمين العام قادة العالم والشركات والمجتمع المدني على القدوم إلى القمة بأفكار ملموسة حول كيفية خفض الانبعاثات بنسبة 45 في المائة في العقد المقبل وتحقيق صافي انبعاثات في عام 2050، تمشيا مع اتفاق باريس للمناخ وأهداف التنمية المستدامة.

وتوفر العاطفة والطاقة التي أبدتها الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر الأمل في إمكانية إقناع الزعماء العالميين بالعمل على تقليل انبعاثات الكربون في غضون 12 عامًا وعقد الزيادة في متوسط درجة الحرارة العالمية إلى أقل من درجتين مئويتين وحتى، كما نصحت أحدث العلوم، إلى 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية.

وقالت ثونبرج: "يسرني أن الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر قد ت على هذه الجائزة، التي تشيد بملايين الطلاب والشباب الذين طالبوا بتغير فوري في سياسات المناخ، وأننا نستمع إلى العلوم الموحدة".

"نحن في نقطة تحول حرجة ولا يمكننا التزام الصمت. يتعين على قادتنا التحرك الآن للحد من أسوأ آثار أزمة المناخ. سوف نستمر في المطالبة باتخاذ إجراء لأن البديل هو قبول ما هو غير مقبول".

في يونيو / حزيران، تم تكريم ثونبرج الحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر بجائزة سفراء الضمير التابعة لمنظمة العفو الدولية، التي تحتفل بالأشخاص الذين أظهروا قيادة وشجاعة فريدة في الدفاع عن حقوق الإنسان.

جائزة أبطال الأرض هي أسمى الجوائز التي تمنحها الأمم المتحدة في مجال البيئة. وقد قام برنامج الأمم المتحدة للبيئة بتدشين هذه الرسالة في عام 2005 لتقدير الشخصيات البارزة التي كان لأعمالها تأثير إيجابي تحويلي على البيئة. وبدءا من قادة العالم إلى المدافعين عن البيئة والمخترعين في مجال التكنولوجيا ، تحتفل جائزة أبطال الأرض بالأشخاص الذين يعملون على حماية كوكبنا من أجل الجيل القادم.

والحركة الطلابية العالمية  فرايدي فور فيوتشر هي إحدى الفائزين الخمسة بجائزة أبطال الأرض لهذا العام. والفئات الأخرى التي تُمنح فيها الجائزة هي فئة قيادة السياسات؛ الإلهام والعمل، والرؤية الريادية. وسيتم تكريم الفائزين لعام 2019 في حفل سيقام في نيويورك في 26 سبتمبر خلال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة. كما سيتم تكريم سبعة رواد بيئيين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا في هذا الحدث أيضا، والذين سيحصلون على جائزة أبطال الأرض الشاب المرموقة.

من بين الفائزين السابقين بجائزة أبطال الأرض في فئة الإلهام والعمل، أفروز شاه، المحامي الهندي الذي نظم أكبر مشروع لتنظيف الشواطئ في العالم في مومباي (2016)؛ وحدة مكافحة الصيد غير المشروع بلاك مامبا من جنوب إفريقيا (2015)؛ ومارثا إيزابيل رويز كورزو، ناشطة حماية مجتمعية من المكسيك (2013).

ملاحظات للمحررين

نبذة عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة

تعد الأمم المتحدة للبيئة الصوت العالمي الرائد في مجال البيئة. فهي توفر القيادة وتشجع إقامة الشراكات الشراكة في مجال رعاية البيئة عن طريق إلهام وإعلام وتمكين الأمم والشعوب لتحسين نوعية حياتهم دون المساس بأجيال المستقبل.

نبذة عن موقع ويبو الشبكي

يتم تنظيم "أبطال الأرض" بالشراكة مع موقع ويبو - منفذ الوسائط الاجتماعية الرائد في الصين للناس لإنشاء المحتوى ومشاركته واكتشافه عبر الإنترنت. ولدى موقع ويبو أكثر من 486 مليون مستخدم نشط شهريًا. www.weibo.com

نبذة عن جائزة أبطال الأرض

تُمنح جائزة أبطال الأرض السنوية للقادة البارزين من الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص الذين كان لأعمالهم تأثير إيجابي على البيئة. ومنذ عام 2005، حصل88 فائزا على جائزة أبطال الأرض، بدءًا من رواد العالم وصولا إلى مخترعي التكنولوجيا. لزيارة الموقع

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالتالي:

كيشامازا روكيكير، رئيسة قسم الأخبار والإعلام في الأمم المتحدة للبيئة - [email protected] -

+254 722 677747